تحريك للأسفل إيقاف تحريك للأعلى
جديد الموقع

هندسة الطاقة Energy Engineering هندسة الميكاترونيك Mechatronics Engineering وظائفدليل الجامعات منشورات تربوية دولية لمحة عن حياة مفكرين تربويينأوراق عمل لمؤتمرات حول التعليم العالي والبحث العلميرسائل ماجستير ودكتوراه في التربيةمواقع متنوعةعروض تربوية ممتعة ذات صلة بمهارات الحياة والمهنة .

RSS خدمة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

أنت الزائر رقم 8206003

التصنيفات » أخبار تربوية
الجامعة اللبنانية الأميركية تطلق برنامجي ماجيستر عبر الإنترنت
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

 

وطنية -أطلقت الجامعة اللبنانية الأميركية LAU برنامج شهادة الماجيستر، عبر الإنترنت، في إدارة الأعمال الدولية (اعتبارا من فصل شتاء 2021 الجامعي) وبرنامج شهادة ماجيستر في علوم الكومبيوتر (اعتبارا من كانون الثاني 2022)، على ان تعادل الشهادتان البرامج الحضورية في الحرم الجامعي. وأوضحت في بيان اليوم، أن "إطلاق الشهادتين يعزز من قيم الإبداع والتطور وزيادة فرص الوصول إلى نوعية متقدمة من التعليم العالي الجامعي التي حرصت عليها جامعة LAU دائما، والتي ساهمت التطورات المتصلة بالحماية من جائحة كوفيد - 19 على المستوى التعليمي في تعزيزها من خلال تطوير تقنيات الدروس عبر الإنترنت والديجيتال".

وقالت: "يندرج إطلاق البرنامجين ضمن إطار خطة استراتيجية لنشر مناهج LAU خارج حدود لبنان ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا و "تصدير" برامجها وخبراتها إلى كل أنحاء العالم. كما ويعتبر خطوة مميزة لتعزيز حضور الجامعة عالميا على مستوى قطاع التعليم الجامعي العالي الرقمي. الأمر الذي اعتبره رئيس الجامعة الدكتور ميشال معوض بأنه أحد القرارات الاستراتيجية للجامعة والتي تم التحضير لها بعناية للوصول إلى هذا التغيير النموذجي نحو الثقافة الرقمية والمنصات الرقمية المؤسساتية وذلك بهدف ضمان رسالة الجامعة العالمية وإسقاط كل الحدود الجغرافية التي تعوق نشر رسالتها الأكاديمية".

وأوضح مساعد الوكيل الأكاديمي الدكتور بربر عاقلة ان LAU أطلقت برنامجي الماجيستر استنادا إلى "Charter" نيويورك والاعتماد الممنوح لها من "هيئة نيوانغلاند للتعليم العالي (NECHE)"، وتنتظر ان تبادر وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان إلى إقرار الاعتراف بالبرنامجين".

وقال: "إن الاعتماد الذي حازت عليه الجامعة من اعتماد (NECHE) استند إلى تقرير عن التحضيرات التي أنجزتها الجامعة على مستوى التعليم أونلاين، في موازاة تسجيل الشهادتين 100 في المئة عبر الإنترنت في دائرة التربية في ولاية نيويورك الأميركية (NYSED)".

أضاف بيان الجامعة: "لقد تمكنت LAU وبفضل تمتع طاقمها التعليمي الجامعي برؤية دولية، واعتماداتها العالمية، وتسجيلها في ولاية نيويورك من ان تكون في موقع قوي يؤهلها لمواكبة التطورات التكنولوجية الهائلة خلال السنوات الأخيرة. مع الإشارة إلى ان LAU أطلقت "مركز التعليم الإبداعي" Center for Innovative Learning المخصص لتعزيز التميز في تقنيات وأساليب التعلم العالية الكفاءة وذلك قبل فترة طويلة من بدء التعلم عن بعد نتيجة جائحة كوفيد-19. إضافة إلى ذلك، فان الشهادتين الجديدتين يتم تطبيقهما بالشراكة مع (WILEY) المؤسسة المعروفة عالميا على مستوى التعليم العالي الجامعي. وأشار الدكتور عاقلة إلى ان "مركز التعليم الإبداعي" لعب دورا رئيسيا لتحضير الأرضية المطلوبة لبدء التعليم عبر الإنترنت، وكما وتعاون مؤسسة (WILEY) للخدمات التربوية لدعم طاقم الأساتذة في الجامعة في تطوير دروس مميزة وقوية عبر الإنترنت توازي تلك المعطاة حضوريا في الحرم الجامعي وبمعايير دولية صارمة".

وأوضح منسق شهادة ماجيستر في علوم الكومبيوتر عبر الإنترنت الدكتور فيصل أبو خزام ان "هذه الشهادة هي مشروع تنفيذي أكثر منها أطروحة بحثية وتعتمد بشكل أساسي على الدروس العملانية بدلا من الأبحاث ولا تتضمن صفوفا نظرية بحت". ولفت إلى أنها "تتميز بأنها تناسب الطلاب الآتين من خلفيات علوم كومبيوتر مختلفة، لكن الأهم ان مردود هذه الدراسة العليا يظهر تطابقها مع أكثر برامج الجامعة تقدما".

بدوره، تحدث منسق برنامج شهادة الماجيستر عبر الإنترنت في إدارة الأعمال الدولية الدكتور عبد الناصر قصار عن هذه الشهادة التي تتيح للطلاب "فهما أفضل لثقافة الأعمال الشرقية الغربية"، وقال: "إن الطلاب لن يحظوا بالفرصة للتعلم على يد أساتذة يتمتعون بخبرة عالمية، بل ستتاح لهم الفرصة للتفاعل مع طلاب ومحترفين من دول عدة إضافة إلى الانضمام إلى شبكة خريجينا العالمية المنتشرة في دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا والأميركيتين، وهذه قيمة مضافة لا يحظى بها إلا خريجو LAU".

وأشاد الوكيل الأكاديمي لـ LAU الدكتور جورج نصر بالبرنامجين معتبرا أن "الدروس عبر الإنترنت شرعت الباب على احتمالات لا تحصى عابرة للحدود الجغرافية، وقادرة في الوقت عينه على توفير برامج LAU المميزة وجعلها متاحة للجميع". وقال: "أن التغيير الإيجابي الجذري شكل دائما القوة الدافعة لعملنا في الجامعة اللبنانية الأميركية، ونحن لن نوفر فرصة للتطور ومواكبة التطورات التقنية والتكنولوجية الأكاديمية الحديثة في التعليم إقليميا وعالميا".

وأشارت الجامعة أخيرا، إلى ان الشهادتين عبر الإنترنت "توازيان بالمعايير والمواصفات شهادات الماجيستر التي تعطى حضوريا في الحرم الجامعي، ولن تكون هناك أي إشارة إلى انهما "عبر الإنترنت" وسيتاح للحاصلين على هاتين الشهادتين المشاركة في حفل التخرج".

 

 
المركز الإسلامي للتوجيه والتعليم العالي Developed by Hadeel.net