تحريك للأسفل إيقاف تحريك للأعلى
جديد الموقع

الطبّ البيطريهندسة الطاقة Energy Engineering هندسة الميكاترونيك Mechatronics Engineering وظائفدليل الجامعات منشورات تربوية دولية لمحة عن حياة مفكرين تربويينأوراق عمل لمؤتمرات حول التعليم العالي والبحث العلميرسائل ماجستير ودكتوراه في التربيةمواقع متنوعة

RSS خدمة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

أنت الزائر رقم 3415475

التصنيفات » دليل المهن » قطاع العلوم التربوية » تكنولوجيا التعليم
تكنولوجيا التعليم Instructional Technology
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
 
 إضاءة على المهنة
 وصف المهنة
 ظروف العمل
 نوع الشخصية المهنية
 المهارات المطلوبة
 القابليات/المؤهلات المطلوبة
 بعض المهن المرتبطة
 مختصر المهنة
 المؤسسات التعليمية 
                                                    

 

إضاءة على المهنة:

تُعنى تكنولوجيا التعليم بإدخــال التقنية في التربيــة والتعليم، وتُعتبر نقطــة وصل بين التدريس والتدريب في القطاعات التعليمية والإداريــة وبين التكنولوجيا الحديثة وكيفيـة تطبيقها بفاعليـة.  وترتكز تكنولوجيا التعليم على خمسة عناصر هي: الإنسان، الآلة، الأفكار، أساليب العمل، والإدارة؛ بهدف زيادة فعالية التعلّم. تتعدّد الأدوار التي يقوم بها متخصص تكنولوجيا التعليم، فهو اختصاصي معلومات، ومُعلّم أو منسق، ومستشار تعليمي. مما يفسح المجال - خاصة  في حال تلاؤمه  مع اختصاصات أخرى - لإمكانية العمل في العديد من المؤسسات والمراكز في القطاع الخاص والعام المرتبطة بمجال التعليم والإدارة والاستشارة والتخطيط والتنفيذ.

وصف المهنة:

يؤدّي اختصاصي تكنولوجيا التعليم المهام الآتية كمصمّم:

تطوير المواد والمنتجات التعليمية بما يتناسب مع اعتماد التكنولوجيا في عرض المقررات.  

تدريب المدربين على استخدام تكنولوجيا التعليم أو دمجها في العملية التعليميّة التعلميّة.

تكييف المحتوى التعليمي أو الطرق المستخدمة في عرض هذا المحتوى لمستويات أو أنماط مختلفة من المتعلمين.

إجراء تقييمات لاحتياجات واستراتيجيات التعليم المقررة بهدف تطوير أو تحديث المناهج الدراسيّة.

تصميم وسائل الإيضاح التعلميّة التي يمكن استخدامها إمّا بشكل مستقل (مثال الأقراص المدمجة)  أو إلى جنب الموجّه في الصف  أو عبر الانترنت.

تصميم المنتجات التعلميّة، بما في ذلك الوسائط المستخدمة على شبكة الإنترنت أو نظم دعم الأداء الالكتروني.

تطوير تعليمات أو خطط التدريب عبر الإنترنت أو برامج التعلم المدمج.

تطوير وثائق المقرر الرئيسة أو الكتيبات وفقاً لمعايير الاعتماد المنفذة أو غيرها من المتطلبات.

مقابلة الخبراء في هذا المجال أو إجراء بحوث لتطوير المحتوى التعليمي.

تقديم توصيات بشأن تصميم المقررات، والتكنولوجيا، وخيارات المستخدمة في عرض المحتوى.

كما يؤدّي اختصاصي تكنولوجيا التعليم المهام الآتية كمنسّق:

تخطيط وتنفيذ برامج ومؤتمرات تدريبيّة للمعلمين تتعلق بالإجراءات الصفيّة الجديدة، المواد التعليميّة والمعدات المستخدمة، ووسائل الإيضاح.

مراقبة عمل أفراد الطاقم التعليمي بهدف تقييم الأداء أو التوصية بتغيرات قد تعزز مهارات التدريس عندهم.

التداول مع أعضاء اللجان التعليميّة والمجموعات الاستشارية للحصول على المعرفة في المواد التعليميّة، بالإضافة إلى ربط المواد في المناهج بموضوعات محددة، وباحتياجات التلميذ الفردية، وبالمجالات المهنية.

إعداد توصيات تتعلّق بالمناهج، طرق التدريس، والمواد للأنظمة المدرسيّة.

إجراء أو المشاركة في ورش العمل، اللجان، والمؤتمرات المصممة لتعزيز النشاط الفكري، الاجتماعي، والجسدي عند التلاميذ.

تقديم النصح لكل من أعضاء الطاقم التعليمي والإداري بما يتعلق  بتطوير المناهج الدراسية، واستخدام المواد والمعدات.

التوصية بشراء مواد تعليميّة ولوازم ومعدات ومعينات بصرية مصممة لتلبية احتياجات الطلاب التعليميّة.



ظروف العمل: 

يمارس متخصص تكنولوجيا التعليم عمله في قاعات التدريب والمكاتب المنظمة والمجهزة بأحدث وسائل الراحة، وقد يضطر للتنقل من مكان إلى آخر بحسب طبيعة عمله. كما قد يضطر للسفر للخضوع لدورات تدريبيّة أو الاشتراك في المعارض والمؤتمرات من اجل مواكبة التغييرات السريعة في عالم التكنولوجيا.

 تؤمّن هذه المهنة بشكل عام مردوداً مالياً مرتفعاً، كما أن فرص العمل متوفرة بشكلٍ جيد وإنما تتفاوت المهام التي قد يؤدّيها المتخصص بحسب كل مؤسسة. قد تسبب هذه المهنة إجهاداً جسدياً خاصة في البصر والظهر نتيجة التركيز وطول فترة الجلوس أو الوقوف.


نوع الشخصية المهنية:

1. الشخصيّة الاجتماعيّة (Social): تنسجم في العمل مع الناس والتأثر والتأثير والتواصل معهم ومساعدتهم وتعليمهم وإرشادهم، وتقديم الخدمة لهم.

2. الشخصيّة البحثيّة (Investigative): تتضمن العمل مع الأفكار والفرضيات، وتتطلب قدراً عالياً من الجهد الفكري. تعمل بالبحث عن الحقائق وحل المسائل والمشكلات بطريقة منطقيّة.

3. الشخصية الفنية (Artistic): تنسجم مع المهن ذات الطابع التصويري كالتصميم والمسرح والرسم والنحت والنمذجة. تميل للتعبير عن ذاتها وعدم إتباع معايير وضوابط محددة.



المهارات المطلوبة:

- الفهم الكتابي (Written Comprehension): القدرة على قراءة وفهم المعلومات والأفكار المكتوبة.

- الفهم الشفهي (Oral Comprehension): القدرة على استيعاب الرسائل الصوتية وفهم المعلومات والأفكار الواردة في المخاطبة الشفهية.

- التعبير الشفهي (Oral Expression): القدرة على إيصال المعلومات والأفكار للآخرين بشكل شفهي.

- الكثافة الكتابية (ضغط) Written Expression: القدرة على تضمين اكبر قدر ممكن من الأفكار والرسائل من خلال النص الكتابي.

- التفكير ألاستنتاجي (Deductive Reasoning): القدرة على تطبيق قواعد عامة على مسائل محددة لإنتاج أجوبة مباشرة.

- وضوح الكلام (Speech Clarity): القدرة على الكلام الواضح وإفهامه للآخر.

- التفكير الاستقرائي (Inductive Reasoning): القدرة على مزج معلومات أو تفاصيل جزئية متفرقة لتشكيل قاعدة عامة.

- ترتيب المعلومات (Information ordering): القدرة على إتباع قواعد محددة لتنظيم الأشياء أو الأحداث (أرقام، حروف، كلمات، صور، طرائق، جمل، أو عمليات منطقية) بترتيب معين.

- تحسس المشكلة (Problem Sensitivity): القدرة على تحسس الأخطاء والمشاكل، دون اعتبار حلها.

- تعرفّ الكلام Speech Recognition: القدرة على فهم كلام الآخرين.


بعض المهن المرتبطة:

- مبرمج حاسوب.

- أستاذ ثانوي.

- مدير التطوير والتدريب.

- مرشد مدرسي.


المؤسسات التعليمية

الجامعة اللبنانية الدولية..



         
 


 
 
المركز الإسلامي للتوجيه والتعليم العالي Developed by Hadeel.net