تحريك للأسفل إيقاف تحريك للأعلى
جديد الموقع

الطبّ البيطريهندسة الطاقة Energy Engineering هندسة الميكاترونيك Mechatronics Engineering وظائفدليل الجامعات منشورات تربوية دولية لمحة عن حياة مفكرين تربويينأوراق عمل لمؤتمرات حول التعليم العالي والبحث العلميرسائل ماجستير ودكتوراه في التربيةمواقع متنوعة

RSS خدمة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

أنت الزائر رقم 3407106

التصنيفات » دليل المهن » قطاع الآداب واللغات والحضارات » الهندسة اللغوية
الهندسة اللغوية Language Engineering
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
 
 إضاءة على المهنة
 وصف المهنة
 ظروف العمل
 نوع الشخصية المهنية
 المهارات المطلوبة
 القابليات/المؤهلات المطلوبة
 بعض المهن المرتبطة
 مختصر المهنة
 المؤسسات التعليمية 
                                                    

 

إضاءة على المهنة:

منذ ظهور الحاسوب في أواخر الأربعينيات، تتوثق صلته باللغة وتتأصّل أكثر فأكثر؛ فاللغة تقع في رأس قائمة الموضوعات التي تُعنى بها العلوم الإنسانية. والحاسـوب هو ذروة التقنيات الحديثة، لذلك كان مـن المــنطقي بل من الحتــمي أن تلتقـي اللغة والحاسوب لسبب أساسي وبسيط، هو أنّ اللغة تجسيد لنشــاط الإنسان الذهني فــي الوقــت الذي يتجه فيه الحاسوب نحو محاكاة بعض وظائف الإنسان وقدراته الذهنية، ومنها اللغة في مستوياتها ، كالصوت، والصرف، والتركيب، والمعجم... 

لقد نتج عن هذا التلاقي فرع جديد من العلوم يعرف بتسميات مختلفة: الهندسة اللغوية، الهندسة اللسانية، أو المعلوماتيّة الألسنية؛ وبصرف النظر عن اختلاف التسميات فإنّ المؤكّد أنّ هذا المجال يجمع بين عِلمــين قد تبدو المــسافة بينهما متباعدة، هما علــم اللسانيات وعلم الحاسوب، وذلك من خلال معالجة اللغات الحيّة حاسوبياً. 

تتنوع فرص عمل خريجي هذا الاختصاص في العديد من المجالات كالتعليم المتقدم للغات، الأبحاث المتعلقة بعلوم اللغة، في دور النشر، أو في وسائل الاتصال البصرية والسمعية الرقمية وغير الرقمية.

وصف المهنة:

يؤدّي مهندس اللغة المهام الآتية:

1. هندسة برمجيات طرائق التعليم والعلوم اللسانية المتنوعة الأهداف.

2. خلق برامج معلوماتية ذكية قادرة على تحليل النصوص آلياً.

3. إعداد وتنفيذ اللوازم التعليمية الممكنة ودمجها بالبرامج الحديثة (أرضيات لبرامج التعليم عن بعد، اختبارات تقييم أو تحميل تمارين، ألعاب لغوية هادفة...).

4. هندسة برمجيات البحث الإعلامي، والبحث عن المعلومات، وابتكارها.

5. التدقيق اللغوي في ميادين وسائل الإعلام المختلفة.

6. الانطلاق من دراسة الكلمات والجمل البسيطة إلى دراسة الجمل المعقدة ثم النص بشكل عام كوحدة متكاملة مع كل ما يحتويه من مفردات وما يتضمّنه من صور وفهارس وجداول... وكل ما يتعلق بشكل الكلمات وعلامات الترقيم ومكان الجمل في النص.

7. خلق المصطلحات المرجعية بالنسبة للمترجمين والتقنيين وإدارتها.

8. تقديم استشارات حول استخدام المصطلحات في مراحل تطوير البرمجيات المختلفة.

9. إنشاء أدلة لمشاريع الترجمة تسلط الضوء على الأنماط المستخدمة، الإجراءات، والتعليمات المساعدة.

10. إنشاء القواعد البيانية ومصطلحات اللغات، وإدارتها، وتحديثها، وصيانتها.

11. تقييم المشاريع التي تتناول الخدمات اللغوية وتخطيطها.

12. تقديم محاضرات وندوات للعملاء عن المصطلحات اللغوية والخدمات الهندسية.



ظروف العمل: 

تتنوع أمكنة العمل التي يمكن أن يتواجد فيها مهندسو اللغة؛ فقد يعملون في مكاتب للترجمة، أو مراكز أبحاث، أو المؤسسات التعليمية، أو وسائل الإعلام وغيرها... تكون مراكز العمل عادة مريحة ومجهزة بالإضاءة والتهوئة المناسبة. قد يضطر مهندسو اللغة أحياناً للعمل تحت الضغط خاصة عندما يُلزمون بوقت محدد لإنهاء عملهم. وبالرغم من تعرضهم للتعب والإرهاق فإن أغلب مهندسي اللغة يستمتعون بعملهم مما يشكل لهم حافزاً داخليًّا ومصدراً للرضا الذاتي، فضلاً عن المردود المالي الجيّد.


نوع الشخصية المهنية:

1. الشخصيّة البحثيّة (Investigative): تتضمن العمل مع الأفكار والفرضيات، وتتطلب قدراً عالياً من الجهد الفكري. تعمل بالبحث عن الحقائق وحل المسائل والمشكلات بطريقة منطقيّة.

2. الشخصية العملية (Realistic): تعمل بالأنشطة التنفيذية والأدوات والآلات، والقدرة على الإنجاز اليدوي. ميدان عملها: النباتات، الحيوانات، المواد الحسية كالخشب والمعادن، والبناء، الخياطة والحياكة. تتطلب العمل خارجاً وليس بالضرورة داخل الغرف، كما لا تحتاج إلى الاختلاط كثيراً مع الناس إلا في حالات التنظيم.

3. الشخصية التقليدية (Conventional ) : تنسجم مع العمل الروتيني وإتباع مسارات  واضحة. تتضمن العمل مع البيانات والمعلومات أكثر منه مع الأفكار.


المهارات المطلوبة:

دارة الوقت (Time Management): إدارة الفرد وقته ووقت الآخرين.

- الإصغاء الناشط (Active Listening): الإصغاء لكلام الآخرين وطرح الأسئلة المناسبة.

- التنسيق (Coordination): تكييف وتنظيم الأفعال والمهام بين المواضيع (الأفراد، الأشياء، المسائل، العمليات...).

- حل المشكلات المركبة (Complex Problem Solving): تشخيص المشكلات المركبة، وضع الخيارات لحلول، تطبيق الحلول.

- الرياضيات (Mathematics): استعمال الرياضيات لحل المشكلات.

- التعلم الناشط (Active Learning) : معالجة حيوية للمعطيات لفهم مضامينها واستنتاجاتها.

- التفكير الناقد (Critical Thinking): استخدام التحليل والربط والمقارنة لتشخيص مكامن القوة والضعف للمعطيات المختلفة.

- الحديث (Speaking): التحدث مع الآخرين بفعالية لنقل المعلومات.

- فهم القراءة (Reading Comprehension) : فهم الجمل والفقرات والسياق.

- الكتابة (Writing): التعبير من خلال التدوين(الكتابة).


القابليات/المؤهلات المطلوبة:

- التحسس السمعي Hearing Sensitivity)): القدرة على التمييز بين الأصوات في طبقات متعددة وعالية.

- تحسس المشكلة (Problem Sensitivity): القدرة على تحسس الأخطاء والمشاكل، دون اعتبار حلها.

- تعرفّ الكلام ((Speech Recognition: القدرة على فهم كلام الآخرين.

- التفكير الاستقرائي (Inductive Reasoning): القدرة على مزج معلومات أو تفاصيل جزئية متفرقة لتشكيل قاعدة عامة.

- التفكير الإستنتاجي (Deductive Reasoning): القدرة على تطبيق قواعد عامة على مسائل محددة لإنتاج أجوبة مباشرة.

- ترتيب المعلومات (Information ordering): القدرة على إتباع قواعد محددة لتنظيم الأشياء أو الأحداث (أرقام، حروف، كلمات، صور، طرائق، جمل، أو عمليات منطقية) بترتيب معين.

- التعبير الشفهي (Oral Expression): القدرة على إيصال المعلومات والأفكار للآخرين بشكل شفهي.

- الفهم الشفهي (Oral Comprehension): القدرة على استيعاب الرسائل الصوتية وفهم المعلومات والأفكار الواردة في المخاطبة الشفهية.

- الفهم الكتابي (Written Comprehension): القدرة على قراءة وفهم المعلومات والأفكار المكتوبة.

- وضوح الكلام (Speech Clarity): القدرة على الكلام الواضح وإفهامه للآخر.



 

بعض المهن المرتبطة:

- تعليم اللغات.

- باحث لغوي.

- مدقق لغوي.

- مبرمج حاسوب.


المؤسسات التعليمية

الجامعة اللبنانية- مركز اللغة والتواصل التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية.



         
 


 
 
المركز الإسلامي للتوجيه والتعليم العالي Developed by Hadeel.net